السبت, 20 أيلول, 2014 الموقع الرسمي للجيش اللبناني
الصفحة الرئيسية | حالة الطقس | أناشيد الجيش | أشرطة مصوّرة | المديرية العامة للإدارة | اللغات الأجنبية - قسم اللغة الانكليزية


مجلة الجيش - العدد 230 | أيلول 2004


معالي وزير الدفاع بمناسبة الأول من آب

عيد الجيش عيد لكل لبنان

إنه عيد للبنان، عيد لجيشه الذي به نعتز، ونفاخر، عيد يحمل كل معاني العطاء والتضحية، جعلناه محطة من تاريخ هذا الوطن الذي كان جيش لبنان رمز وحدته، وسياج منعته، وصلابة قوته، والمؤسسة الوطنية التي يلتف حولها اللبنانيون جميعهم في كل وقت.

هـذه المناسبة ليست مناسبة عادية تمـرّ في ذاكـرة اللبنانيين بقدر ما هي تحـية وفاء للجيش الوطني الذي كان لتضحياته ولمقاومتنا الباسلة، الفضل الأساس في تحرير الأرض من الاحتـلال الإسرائيلي، وتسجـيل هذا الإنتصار التاريخـي الذي يعتز به كل اللبنانيين والعرب.

 وفي عيد الجيش، عهد على أن تظل هذه المؤسسة بكل ألويتها ووحداتها، بضباطها ورتبائها وجنودها، محط رعاية واهتمام من أجل توفير مستلزمات قوتها ومنعتها، ليظل جيش لبنان الملاذ الآمن لكل اللبنانيين والبنية الأساس لدولة متقدمة، نريدها أن تمتلك كل عناصر الإستقرار والإزدهار والأمن، وهو ما كان لجيش لبنان دائماً الفضل في تأكيده وتكريسه رغم كل الصعاب.

 الأول من آب، مناسبة وطنية يتجدد فيها العهد بأن يظل هذا الجيش مؤسسة وطنية جامعة، سلاحها قوة إرادة اللبنانيين ووحدتهم، إيمانها لبنان الذي يستحق كل تضحية وفداء، عقيدة تتجذر في عطاء لا يحد.

 فبورك لجيش لبنان عيده، وبورك للبنان جيشه الباسل رمز قوته واستقلاله وحرية أرضه. بورك للبنان جيشه الباسل رمز قوته واستقلاله وحرية أرضه.

Copyright © 1998 - 2013 جميع الحقوق محفوظة. الجيش اللبناني
تصميم قيادة الجيش اللبناني - مديرية التوجيه