ملخص إعلام اليوم - الاثنين, 06 تموز 2020

أخبـــــــار محـليـــــــة

تناولت الصحف الصادرة اليوم جلسة مجلس الوزراء المرتقبة، بالإضافة إلى موقف كل من وزيرة الدفاع زينة عكر وبكركي والرئيس سعد الحريري، كذلك تناولت سعر الصرف وأزمة الكهرباء، وتحدثت أيضاً عن التحركات الشعبية المستمرة والتقرير اليومي لفيروس "كورونا".

 

جلسة مجلس الوزراء المرتقبة

سيعقد مجلس الوزراء غدًا في قصر بعبدا جلسة دسمة، يتضمن جدول اعمالها بنوداً حساسة، ستكون مؤشراً إلى الوجهة التي ستسلكها الحكومة في المرحلة المقبلة.

وعلمت "الجمهورية"، انّ جدول اعمال الجلسة يتضمن في البند الثاني عرض وزارة الطاقة والمياه ريمون غجر لتعيين اعضاء مجلس إدارة مؤسسة كهرباء لبنان الستة، والبند السابع المتضمن اقتراح وزير الطاقة لتعديل القانون 462 الصادر في 2 ايلول 2002 تحت عنوان "تنظيم قطاع الكهرباء" والمتضمن تعيين اعضاء الهيئة الناظمة في القطاع.

وبالنسبة الى التعيينات في مؤسسة كهرباء لبنان علمت "الجمهورية"، انّ وزير الطاقة ريمون غجر زوّد الأمانة العامة لمجلس الوزراء 18 سيرة ذاتية لمرشحين لملء المقاعد الستة في مجلس الادارة. واختيرت هذه السير الذاتية من بين 185 شخصاً أُخضعوا للفحوص امام لجنة شكّلها وزير الطاقة من خارج الآلية المعتمدة في مثل هذه التعيينات، بعد استبعاد ممثلي مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية ومجلس الخدمة المدنية منها. وفي اقتراح وزير الطاقة تمييز لواحد من أصل ثلاثة عن كل مقعد من المقاعد الموزعة على الطوائف الست الأساسية: ماروني، اورثوذكسي، كاثوليكي، سنّي، شيعي ودرزي. ويُضاف اليهم ماروني هو المدير العام للمؤسسة.

وفي معلومات لـ"الجمهورية"، انه وعلى رغم من التكتم المحيط بالأسماء المرشحة للتعيين، فقد تمّ التفاهم على توزيعة كاملة للمقاعد الستة وفق مبدأ المحاصصة، وقد أُنجز التفاهم نهائياً في اللقاءات التي جمعت رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل مع كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة حسان دياب، كما كان لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط رأي راجح في تحديد اسم العضو الدرزي، بعدما احتفظ باسيل لنفسه بتسمية إثنين من أصل ثلاثة من المقاعد المسيحية، بالإضافة إلى المدير العام الذي تردّد أنه سيكون المدير العام الحالي المهندس كمال الحايك، الذي ما زال متقدّماً على اسماء أُخرى مقترحة، إن لم تنجح المحاولات الجارية لتنحيته في الساعات الفاصلة عن الجلسة غداً.

وبالنسبة الى اقتراح وزير الطاقة تعديل القانون 462 تحت عنوان تنظيم قطاع الكهرباء والمؤدي الى تعيين أعضاء الهيئة الناظمة في القطاع، التي لم تولد بعد 18 سنة على وضعه، فقد علمت "الجمهورية" انّ ما هو مطروح من تعديلات يتصل بإعطاء الهيئة صلاحيات متدرجة، تحول دون ان تنهي صلاحيات وزير الطاقة والمياه، الذي يمارس الوصاية على المؤسسة في مرحلة تلي تشكيل الهيئة وهيكليتها الإدارية، قبل ان تتسلّم زمام القطاع، وهو أمر سيخضع لمناقشات حادّة، وقد لا يؤدي الى البت به نهائياً في جلسة الغد.

أما بالنسبة إلى تعيين البديل من المدير العام لوزارة المال المستقيل ألان بيفاني بعد قبول استقالته غداً، علمت "الجمهورية" انّ البديل سيكون من حصّة النساء، باقتراح تعيين مديرة الموازنة ومراقبة النفقات في الوزارة كارول أبي خليل، وهي موظفة من الفئة الثانية، من بلدة بليبل في قضاء عاليه وهي قريبة الوزير السابق النائب سيزار ابي خليل.

وسيناقش مجلس الوزراء غداً طلب وزارة المال التعاقد مع شركات لإجراء التدقيق المالي. وفي هذا المجال استبعدت المصادر حسم هوية الشركة في الجلسة المقبلة، لافتة إلى أنّ "هناك حاجة إلى بعض الوقت حتى تنجز الأجهزة الأمنية المسح والمراجعة الضروريين، للتأكّد من انّ شروط الأمان متوافرة في الشركة المزمع التعاقد معها، وأنّها لا تمثل أي تهديد محتمل للسلامة الوطنية".

واكّدت المصادر انّ رفض تكليف شركة "كرول" التدقيق المالي هو مشروع، وبالتالي لا يرمي الى التهرّب من هذا التدقيق ومفاعيله كما يظن البعض، "إذ تبيّن انّ نائب رئيس الشركة إسرائيلي، الأمر الذي كان سينطوي على تهديد كبير للأمن القومي اللبناني".

وفي جدول أعمال الجلسة، بحث في قضايا مختلفة، منها اقتراح وزير الاقتصاد في شأن وزن ربطة الخبز وسعرها، وعرض مشترك تقدّم به وزراء الطاقة والمال والإقتصاد لمعالجة الخلل بين الطلب والعرض على المواد البترولية في السوق الداخلية المؤجّل من جلسة الخميس الماضي، بالإضافة إلى البند الثامن المتضمن إشارة إلى استئناف البحث في الوضعين المالي والنقدي.

وفي البند الأول من جدول الاعمال تعديل قرار مجلس الوزراء المتخذ في آب العام الماضي بإنشاء مدافن للطائفة العلوية من منطقة زيتون - طرابلس.

ولوحظ في عطلة نهاية الاسبوع تراجع المواقف والاشاعات التي تتحدث عن رحيل قريب للحكومة. وفي هذا السياق، قال وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي لـ"الجمهورية"، انّ دولة الرئيس حسان دياب يتابع شخصياً كل الملفات التي تهمّ المواطنين، خصوصاً على المستويين النقدي والمالي، "وهو يحرص على ان تدار بطريقة جيدة من الوزارات المختصة"، لافتاً الى انّه "سيتمّ تفعيل العمل الوزاري لمواكبة تحدّيات هذه المرحلة المفصلية".

لكن فهمي لفت إلى "أنّ هناك عوائق تؤدي احياناً إلى تأخير في ظهور النتائج المتوخاة، ومن بينها الهجمة التي يتعرّض لها الرئيس دياب من جهات عدة في الداخل والخارج"، مؤكّداً "العزم على التصدّي لكل الصعوبات مهما اشتدت الحملات".

وجزم فهمي في أن لا تغيير أو تعديل حكومي، "وعلى الجميع أن يتقبلوا حقيقة بقاء هذه الحكومة حتى إشعار آخر، بمعزل عن عواطفهم السياسية".

 

موقف وزيرة الدفاع زينة عكر

كشفت وزيرة الدفاع ونائبة رئيس مجلس الوزراء زينة عكر، أنّ المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قائمة ولم تتوقف.

وقالت الوزيرة عكر ان الاجتماع مع الوفد العراقي كان جيداً، وأن البحث تناول استيراد النفط من العراق، مقابل الغذاء والصحة.

ولفتت عكر الى أنه "يتم العمل على إلغاء أو دمج المجالس والهيئات والصناديق والمباني المستأجرة من أجل تحقيق وفر للدولة"، مشيرة الى أن "إطلاق مناقصة الخلوي ووضع دفتر الشروط على طاولة مجلس الوزراء خلال الأسبوعين المقبلين".

وأوضحت أن "تعيين مجلس ادارة كهرباء والهيئة الناظمة على جدول اعمال مجلس الوزراء الثلاثاء المقبل".

وقالت: "هناك شركتان للتدقيق في حسابات مصرف لبنان وشركة للتدقيق الجنائي على جدول اعمال مجلس الوزراء".

واعتبرت أن "أموال الدولة هي أموال الناس والمنهجية التي كانت متبعة سابقًا يجب أن تتوقف".

وشددت على أن: "لن نصل إلى مرحلة يجوع فيها الشعب اللبناني وتنقطع فيها الكهرباء"، مشيرة الى أن "هناك علاقات تجارية كبيرة للبنان مع الصين ونحن منفتحون على الغرب والشرق".

 

موقف بكركي

اتهم البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في قدّاس الأحد السياسيين بالسعي إلى "اخفاء مسؤوليتهم عن إفراغ خزينة الدولة". وتوافقوا على "نهج المحاصصة وتوزيع المكاسب على حساب المال العام. ووصف انتحار المواطن علي الهق بأنه "وصمة عار". وتساءل: منذ متى كان الاذلال نمط حياة اللبنانيين.

ودعا لحماية الشعب لا إلى قمعه.

وناشد فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون العمل على "فك الحصار عن الشرعية والقرار الوطني الحر. ونطلب من الدول الصديقة الإسراع إلى نجدة لبنان، كما كانت تفعل كلما تعرض لخطر، وإلى الأمم المتحدة للعمل على إعادة تثبيت استقلال لبنان ووحدته".

 

موقف الرئيس الحريري

قال الرئيس سعد الحريري في مقابلة مع صحيفة "البايس" الإسبانية، انّ "الأزمة التي يمرّ بها لبنان خطيرة ومتعددة الوجوه، فصحيح أنّ كل الخيارات السياسية مؤلمة، لكنني واثق من أنّ هناك مخرجاً من الأزمة، ويجب أن يكون التركيز في المقام الأول على إعادة بناء الثقة لتحقيق الاستقرار، ثم معالجة الاختلالات الكلية وضمان المتطلبات الضرورية للتعافي القوي في مرحلة لاحقة".

وعمّا إذا كان يتوقع العودة الى رئاسة الحكومة، أكّد الحريري أنّه "لا يتوقع ذلك على المدى القريب، أو على الأقل حتى تتحقق الشروط التي يعرفها الجميع".

 

حتّي إلى روما

توجّه وزير الخارجية ناصيف حتي إلى روما، بدعوة من الكرسي الرسولي حيث يعقد الأخير اجتماعين بارزين الثلثاء المقبل مع المسؤولين، محورهما انقاذ لبنان كدولة فريدة في الشرق الأوسط بحسب ما تقول أوساط ديبلوماسية في دولة الفاتيكان، كما سيبحث نظيره الإيطالي لويجي دي مايو ووزير الدفاع لورنزو غوريني أوجه التعاون الوثيق بين لبنان وإيطاليا والمتمثل بمشاركة وازنة إيطاليا في قوات اليونيفل على أن يعود إلى بيروت بعد غد الأربعاء.

 

سوق الصرف

على رغم العطلة الاسبوعية التي يتوقف فيها العمل في الاسواق المالية الشرعية، إلاّ انّ المعلومات المتداولة تحدثت عن تذبذب في اسعار الدولار في السوق السوداء. وبينما أُشير الى تراجعه السبت الى مستويات جديدة وصلت الى حدود الـ7 آلاف ليرة، تردّد انّ الدولار عاود ارتفاعه السريع امس الاحد، ووصل في بعض الفترات الى 9 آلاف ليرة.

 

أزمة الكهرباء

حذّر رئيس تجمّع اصحاب المولدات في لبنان عبدو سعادة، من إطفاء المولّدات اليوم إذا لم تتأمّن مادة المازوت. كما ناشد المسؤولين إيجاد آليّة لتأمين المادة... وكان وزير الطاقة ريمون غجر اعلن مساء أمس الأول انه ‏تم فض استدراج العروض لمناقصة المازوت لصالح منشآت النفط وقد شاركت في المناقصة 9 شركات عالمية، على ان يتم الانتهاء من التقييم السبت الماضي والاعلان عن الرابح وتبليغه بالنتيجة.

 

التحركات الشعبية المستمرة

استمرّت الإحتجاجات في مختلف المناطق اللبنانية، وتواصل معها إقفال الطرق رفضاً لتردّي الأوضاع المعيشية وعدم قدرة المواطن اللبناني على تأمين أقلّ حاجاته الأساسية.

 

التقرير اليومي لفيروس "كورونا"

أعلنت وزارة الصحة العامة تسجيل 18 اصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينها 7 حالات للوافدين و11 حالة من المقيمين. ورفعت الإصابات الجديدة العدد التراكمي إلى 1873. إلى ذلك، سُجّلت أمس حالة وفاة جديدة.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.