ملخص إعلام اليوم - الخميس, 24 حزيران 2021

أخبـــــــار محـليـــــــة

تناولت الصحف اليوم الجمود في الملف الحكومي، وعدم طرح الملف اللبناني في قمة الاتحاد الاوروبي التي تعقد اليوم وغداً، إضافةً إلى جلسة اللجان المشتركة التي عُقدت أمس، كذلك الاجتماع الذي سيُعقد اليوم في قصر بعبدا للبحث في فتح اعتمادات للمحروقات، والتقرير اليومي حول فيروس كورونا، كما الاحتجاجات التي عمّت بعض المناطق أمس.

 

الملف الحكومي

أكّد الرئيس بري أنّ مبادرته قائمة، ولا سبيل غيرها لإخراج لبنان من أزمته، وبالتالي هو ليس في وارد التراجع عنها تحت أي ظرف. وأشار إلى أنّه يتراجع عن مبادرته في حالة وحيدة، "وهي أن تحضر مبادرة أفضل منها بديلة عنها، تكون مقنعة للجميع ولي أيضاً، وتحقّق الغاية المنشودة بتشكيل حكومة إصلاح وإنقاذ، من اختصاصيين لا سياسيين وبلا ثلث معطّل لأي طرف".وشدّد رئيس مجلس النواب على ضرورة الاستفادة من فرصة المبادرة والذهاب فوراً إلى تشكيل حكومة، تبدأ في اتخاذ ما يلزم لمعالجة الازمة. وكلما جرى التعجيل بتشكيل حكومة نعجّل بمعالجة الازمة، وقال: "أزمة لبنان صعبة جداً، ولكن يجب أن نؤكّد في المقابل أنّه وضع ليس ميؤوساً منه ويمكن أن نعالجه. فلبنان ليس مفلساً، بل هو يملك إمكانات وأملاكاً وقدرات هائلة في البر والبحر، من شأنها لو أحسن استخدامها أن تُخرج لبنان من أزمته في فترة قياسية. لكن المهم أولاً تشكيل حكومة لتبدأ العمل".

قال مصدر سياسي بارز أنّ "لا حكومة في المدى المنظور وكل الطرق مقفلة أمام الحلول حتى إشعارٍ آخر". وأوضح أنّ المساعي التي بذلت لتذليل العقبات أمام تشكيل الحكومة ذهبت أدراج الرياح بسبب أزمة الثقة المستفحلة بين بعبدا وبيت الوسط، وانفجار الخلافات وتوسعها مؤخراً على أكثر من محور خصوصاً بعد المؤتمر الصحفي الاخير لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ورميه كرة نار الحكومة بين يدي حزب الله من باب الاحتكام إلى السيد نصرالله.

وتحدثت معلومات عن لقاء سيعقد بين رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل ومسؤول الارتباط في "حزب الله" وفيق صفا لاستكمال البحث الذي بدأ بينهما حول مناشدة النائب باسيل للسيد حسن نصرالله التوسّط في الازمة الحكومية. ووفق المعلومات الاولية فإنّ الحزب كان بعث بعد أقل من 36 ساعة من "نداء" رئيس التيار الوطني الحر بالرسل الى الأخير بغية التنسيق. وفسر الامر بانه بهذه التلبية العاجلة للنداء يكون الحزب قد اسقط عن نفسه شبهة الوقوع في الحرج والارتباك من جهة، ودحض عن نفسه تهمة عدم فتح بابه لباسيل من جهة اخرى.

كذلك قالت مصادر بيت الوسط، إنّ لا جديد لديها حيال ملف التأليف، والامور ما زالت تراوح مكانها في العِقد السلبية من قِبل الطرف الآخر، والتي تمنع تأليف الحكومة.

 

الاستياء الخارجي

برزت أمس مع ما نقل عن أوساط فرنسية في قصر الاليزيه من أنّ ملف لبنان ليس مطروحاً في قمة الاتحاد الاوروبي التي تعقد اليوم وغداً خلافاً لانطباعات ومعطيات سادت غداة زيارة الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي جوزف بوريل لبيروت.

ومع أنّ هذه المعطيات تحدثت عن إمكان طرح بعض القضايا المتصلة بلبنان خلال مأدبة العشاء التي تقام للرؤساء المشاركين تبيّن أنّ البند الوحيد المتصل بلبنان المطروح على جدول أعمال القمة يتعلّق بالمساعدات الاوروبية التي ستقدم لـ "المهاجرين- السوريين" بقيمة 5 مليارات دولار موزعةً كالآتي: 2,3 مليار دولار لتركيا و2,7 للبنان والاردن وسوريا.

 

جلسة اللجان المشتركة

عُقدت أمس جلسة للجان النيابية المشتركة برئاسة نائب رئيس المجلس إيلي الفرزلي الذي أعلن أنّ قانون البطاقة التمويلية "بدأ النقاش به وأرجئت الجلسة إلى اليوم" . وقال "كان النقاش حول موضوع مصادر التمويل ومنصة البيانات وحول القانون الذي سيرعى هذا الموضوع ، وسيكون هناك نقاش اليوم بعد الظهر أو الاسبوع المقبل". وأوضح أنّ "مجلس النواب ليس بصدد النقاش حول رفع الدعم، أو أن يكون رأس حربة رفع الدعم. لكن هناك أزمة حقيقية في البلد تحتاج إلى بطاقة تمويلية وهذا هو موضوع النقاش، والمجلس يحاول أن يساعد في السبل التي تؤدي إلى إقرار هذه البطاقة التمويلية كمصادر دعم وكمنصة بيانات".

وفي هذا السياق، حضر ممثل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، نائبه ألكس موراديان، وأبلغ الجميع نيابةً عن الحاكم بالآتي: حتى تتم تغطية البطاقة التمويلية من أموال الاحتياطي الإلزامي يجب أن يتم تشريع الأمر (قانون في مجلس النواب). عندها ردّ بعض النواب عليه بالإشارة إلى أنّ المادة 91 من قانون النقد والتسليف تمنح الغطاء اللازم من أجل تسليف الدولة، وبالتالي فإنّ هذا التشريع سيكون لزوم ما لا يلزم. وعندما سئل موراديان عن حجم الاحتياطيات الإلزامية، ردّ بأنّ رقم الاحتياطي يفوق الاحتياطيات الإلزامية بما بين 200 مليون دولار و250 مليون دولار، لكنه رفض التصريح عن الرقم المطلق، رغم أنّ الأرقام المنشورة على موقع مصرف لبنان تشير إلى أنّ الحاكم سلامة تجاوز ما يسمّيه الاحتياطيات الإلزامية ببضعة ملايين من الدولارات.

ولكن عضو "تكتل الجمهورية القوية" النائب جورج عقيص سارع بعد جلسة اللجان إلى التحذير من أنّ "تكتلنا لن يسير في أي مشروع مجتزأ يحول البطاقة التمويلية بما تبقى من وقت إلى بطاقة انتخابية"، معتبراً أنّ النقاشات التي حصلت أمس تحت قبة البرلمان "معيبةً حقاً بحق الشعب اللبناني وبحق النواب، فإنّنا نبحث بين 93 دولاراً و107 دولارات تعطى للاسرة. أين أصبح الشعب اللبناني المسؤول عما فعلته به الطبقة السياسية. لقد آن لهذه الطبقة السياسية أن تعترف بفشلها وترحل ونذهب إلى انتخابات نيابية مبكرة تأتي منها سلطة جديدة تتصدى لهذه المشاكل. لذلك، نقول للشعب اللبناني لا تقبل بمسكنات تأتيك من هنا وهناك، وأنت معك مرض عضال شبيه هذه الطبقة السياسية. اذهب وعالج هذا المرض العضال."

 

اعتمادات للمحروقات اليوم

يعقد اليوم اجتماع في قصر بعبدا، برئاسة الرئيس عون وحضور الرئيس حسان دياب والوزير ريمون غجر وحاكم مصرف لبنان لفتح اعتماد يتعلق بالمحروقات واستمرار دعمها على سعر 3900 ليرة. وكان موضوع ترشيد الدعم على طاولة المجلس المركزي في مصرف لبنان امس من زاوية عدم انقطاع الأدوية والبنزين، وضرورة فتح الاعتمادات لها.

 

كورونا

أعلنت وزارة الصحة تسجيل 167 إصابة و3 حالات وفاة بكورونا في لبنان.

 

الاحتجاجات

قطع محتجون وسائقو سيارات الاجرة بسياراتهم طريق عام حلبا الجومة عند مفترق بلدة رحبة، احتجاجاً على غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار بشكل جنوني ونفاد مادتي البنزين والمازوت، ما يهدّد بتوقف عملهم ، في ظل الأوضاع الصعبة السائدة في البلاد.

كما أقدم محتجون من بينهم أصحاب مولدات كهرباء خاصة على قطع أوتوستراد المنية الدولي بالإتجاهين في محلة عرمان، بالإطارات، إحتجاجا على عدم توافر مادة المازوت في محطات المحروقات، مما أدى إلى توقف المولدات عن العمل، وبالتالي عدم تزويد المشتركين بالتيار الكهربائي.

وفي البداوي، أغلق محتجون الأوتوستراد الدولي في المنطقة بالحجارة والإطارات، إعتراضا على تردي أوضاعهم المعيشية.

وفي ساحة النجمة في صيدا، أقدم عدد من المحتجين على قطع الطريق مساء امس احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي وعدم توفر مادتي المازوت والبنزين.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.