ملخص إعلام اليوم - الأربعاء, 04 أيلول 2019

أخبار وتحليلات اقتصادية
يتم تحديث هذه الفقرة كل نهار أربعاء من الأسبوع (دوام رسمي)

الديار 29/8/2019

من أجل بريكست...جونسون يعلق عمل البرلمان والملكة توافق

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون تعليق البرلمان لغاية 14 تشرين الأول قبل أسبوعين على الموعد المقرر لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، ما أثار غضب النواب المعارضين لبريكست. وسيعود النواب إلى لندن بعد فترة أطول مما دأبوا عليه في السنوات الماضية، ما سيعطي النواب المؤيّدين للاتحاد الأوروبي وقتا أقل من المتوقّع لإفشال خطط جونسون المتعلّقة ببريكست، قبل الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين الأول. وقال توم واتسون نائب زعيم حزب العمال أكبر الأحزاب المعارضة: "هذا التحرك إهانة فاضحة تماما لديموقراطيّتنا. لا يمكن السماح بحدوث هذا". وغرّد المتحدّث باسم الحزب الليبرالي الديمقراطي، على "تويتر" أنّ " أعرق البرلمانات لن يسمح له بإبعاد برلمان الشعب عن أكبر القرارات التي تواجه بلدنا. إعلانه للحرب هذا سيقابل بقبضة من حديد". من جهته، اعتبر رئيس البرلمان البريطاني، جون بيركو، الطلب الذي تقدم به رئيس الوزراء، بوريس جونسون، للمملكة إليزابيث الثانية لتعليق عمل البرلمان " انتهاكاً صارخاً للدستور".

 

3/9/2019

الذهب يرتفع مع بدء أميركا والصين جولة جديدة من تبادل الرسوم

ارتفعت أسعار الذهب أمس (الاثنين) بدعم من الطلب على الملاذات الآمنة مع بدء كل من الولايات المتحدة والصين فرض رسوم على سلع الأخرى في تصعيد للحرب التجارية المستمرة منذ فترة طويلة مما أجج المخاوف من التباطؤ الاقتصادي العالمي.

بدأت واشنطن فرض رسوم نسبتها 15 بالمئة على مجموعة من السلع الصينية يوم الأحد بما في ذلك الأحذية والساعات الذكية والشاشات التلفزيونية المسطحة مع البدء في فرض رسوم جديدة على الخام الأميركي.

وقال دانييل هاينز المحلل لدى "إيه.إن.زد" وقائع الحرب التجارية بعد تنفيذ الرسوم الجديدة مطلع الأسبوع أبقى على حالة العزوف عن المخاطرة في الأسواق. ساهم تصاعد الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم وتأجج المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي في ارتفاع الذهب أكثر من 100 دولار في آب.

 

الشرق الاوسط 30/8/2019

"الحرب التجارية" تعود إلى طاولة المفاوضات

عادت المباحثات الأميركية الصينية إلى طاولة المفاوضات من جديد، أمس (الخميس) لإيجاد مخرج للركود الاقتصادي العالمي الوشيك، جراء تأثير أكبر اقتصادين في العالم (واشنطن وبكين) بتداعيات فرض رسوم جمركية متبادلة على ورادات كل منها، وقفز مؤشر داو جونز 350 نقطة، بعد أن هدأت الصين من نبرتها فيما يخص ردها المتوقع بخصوص التصعيد من الولايات المتحدة.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قال، أمس (الخميس) إن مفاوضين من الولايات المتحدة والصين من المقرر أن يعقدوا الخميس محادثات "على مستوى مختلف" تهدف لتخفيف التوترات التجارية بين البلدين، لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.
 وألمحت الصين، الى عدم عزمها على الرد أعلن ترمب الأسبوع الماضي فرضها، وأشارت إلى أن الأولوية هي لبحث إلغاء الرسوم الإضافية. في غضون ذلك، قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن الولايات المتحدة لا تنوي التدخل في أسواق العملات في الوقت الحاضر.

 

3/9/2019

الرئيس الأفريقي للتنمية: الصين لا تستدرج المنطقة إلى فخ ديون

قال رئيس بنك إقليمي الجمعة إن الصين لا تحاول أن تستدرج الدول الأفريقية إلى فخ ديون وإنها تقدم استثمارات مهمة مع الدول الأخرى لسد فجوة تمويل لمشروعات البنية التحتية الحيوية في القارة.

كانت القدرة على خدمة الديون قضية رئيسية في اجتماع هذا الأسبوع الذي استضافته طوكيو مع الزعماء الأفارقة والمقرضين الدوليين بشأن تنمية القارة مع تركز الأنظار على الإقراض المكثف للصين الذي يقول بعض المنتقدين إنه أرهق البلدان الأفريقية الفقيرة بجبال من الديون. وتجاهل رئيس البنك الأفريقي للتنمية أكينومي أديسينا هذا الانتقاد وحث اليابان والصين على عدم التنافس بل الاضطلاع بأدوار تكميلية في سد فجوة تمويل ضخمة للبنية التحتية الأفريقية.

ومع هذا تنظر اليابان إلى منافستها الإقليمية باعتبارها مزاحما على النفوذ في جميع أنحاء العالم بما في ذلك أفريقيا. وتخشى أن يؤدي تدفق الأموال الصينية إلى إضعاف مكانتها الدبلوماسية.

وتركز استثمارات اليابان في أفريقيا على مشروعات البنية التحتية عالية الجودة في محاولة لتمييز نفسها عن الصين.

ويقول المسؤولون الصينيون إن قمة بكين تهدف إلى تعزيز دور أفريقيا في مبادرة الحزام والطريق التي تربط الصين بحرا وبرا بجنوب شرقي آسيا وآسيا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.