ملخص إعلام اليوم - الأربعاء, 18 نيسان 2018

أخبار وتحليلات اقتصادية
يتم تحديث هذه الفقرة كل نهار أربعاء من الأسبوع (دوام رسمي)

الشرق الأوسط 11/4/2018

إجراءات إيرانية لمنع انهيار الريال وتدهور الليرة التركية والروبل الروسي

اتخذت إيران خطوات جذرية لضبط سعر صرف الريال الإيراني إزاء الدولار، في مسعى لوقف تدهوره بعدما فقد نحو ثلث قيمته في غضون ستة أشهر. وبعد اجتماع طارئ للحكومة أعلن نائب الرئيس اسحق جهانغيري أن سعر صرف الريال سيحدد كحد أقصى بـ 42000 ريال إزاء الدولار مع إخضاع مكاتب صرافة العملات الأجنبية لسيطرة المصرف المركزي. ومعلوم أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هدد بالانسحاب من الاتفاق النووي وفرض عقوبات جديدة على إيران الشهر المقبل، إذا لم توضع قيود جديدة على برامجها الصاروخية والنووية. وفي اسطنبول، سجلت الليرة التركية مستويات منخفضة قياسية جديدة إزاء الدولار والأورو، متجهة إلى تسجيل أكبر هبوط ليوم واحد في خمسة أشهر، مع قلق المستثمرين من التضخم والسياسة النقدية، ووسط موجة مبيعات بالروبل الروسي. وفي موسكو، قلصت العملة الروسية في تعاملات ظهيرة أمس بعض الخسائر التي منيت بها بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات على شركات ومؤسسات ورجال أعمال روس.

 

الحياة 12/4/2018

اتفاق بين "أرامكو" وشركات هندية لإقامة مشروع عملاق بــ 44 بليون دولار

وقعت شركة أرامكو السعودية أمس اتفاقاً مع مجموعة شركات هندية لبناء مصفاة عملاقة للنفط ومجمع بتروكيماويات غرب الهند بكلفة قدرت بنحو 44 بليون دولار في إطار سعي المملكة إلى تأمين مشترين لخامها، في سوق تشهد تخمة في المعروض النفطي. وبموجب الاتفاق يحصل الطرفان على حصتين متساويتين في المشروع الذي يقام على بعد 200 كيلومتر جنوب مومباي، العاصمة الاقتصادية للهند، وسيكون قادر على معالجة 1.2 مليون برميل من النفط الخام في اليوم، وسيوفر مجموعة من المنتجات النفطية المكررة، بما في ذلك البنزين والديزل، وسيلبي منتجاته المعايير الأوروبية لكفاءة الوقود. وستكون المحطة الهندية من أكبر مجمعات التكرير والبتروكيماويات في العالم، وشيدت لسد الطلب السريع النمو على الوقود والبتروكيماويات في الهند وخارجها.

 

الشرق الاوسط

لاغارد تحذّر من غيوم قاتمة في أفق النمو العالمي

قالت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي إن الصندوق متفائل بشأن النمو العالمي، لكنها حذرت من أن غيوماً أكثر قتامة تخيم عليه ولا سيما بسبب التوتر بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين الذي يهدد التبادل الحر، والحمائية التي تقوض النمو الاقتصاد. وقالت مديرة صندوق النقد إن التاريخ يظهر أن قيود الاستيراد تضر الجميع، خاصة المستهلكين الأشد فقراً. وأشارت إلى أن أفضل طريقة لمعالجة الاختلالات العالمية هي استخدام الأدوات المالية أو الإصلاحات الهيكلية، مضيفة أن قواعد منظمة التجارة العالمية تواجه خطر التفكك وهو ما سيكون فشلاً سياسياً جماعياً لا يغتفر. وأضافت أن زخم النمو العالمي سيتباطأ في عامي 2018 و2019 بسبب تقلص الحوافز المالية ورفع أسعار الفائدة والأوضاع المالية الأكثر صعوبة.

 

الحياة 13/4/2018

حرب التجارة العالمية وتخلف دور الاقتصاد العربي

يشهد النظام الاقتصادي العالمي تطوراً لدور الأقاليم التجارية، في ظل احتدام "حرب العملات" وإجراءات الرسوم التجارية المتبادلة، و"سياسة الحمائية"، وبروز الصراع بين الصين والولايات المتحدة على قيادة العالم اقتصادياً، مع ازدياد عدد الاتفاقات الإقليمية التي وضعت موضع التنفيذ والبالغة 253 اتفاقاً. وفي وقت تتوقع تقارير أن تشهد السنوات المقبلة مزيداً من التحولات في التجارة الدولية، يلاحظ أن العالم العربي سيستمر بالسير عكس الاتجاه العالمي، ليبقى من أقل الأقاليم التجارية تكاملاً، في ظل استمرار تواضع القواعد الإنتاجية والتصديرية، وضعف الكفاءة التجارية. مع العلم أن الحجم النسبي للتجارة العربية يعتبر ضئيلاً جداً بالمقاييس العالمية، إذ يقل إجمالي ما تصدره الدول العربية من السلع والمنتجات غير النفطية، عن صادرات دولة أوروبية واحدة مثل فرنسا، فيما التجارة البينية لا تزال في حدود 10 في المئة من إجمالي التجارة الخارجية.

 

الشرق الأوسط 14/4/2018

وكالة الطاقة الدولية: "أوبك" وحلفاؤها أتموا مهمتهم

قالت وكالة الطاقة الدولية أمس الجمعة إن أوبك وحلفاءها أتموا على ما يبدو مهمتهم في خفض مخزونات النفط العالمية إلى مستوياتها المرغوبة، بما يشير إلى أن الأسواق قد تواجه شحاً كبيراً في المعروض إذا ظلت الإمدادات مقيدة.

وقالت وكالة الطاقة، التي تنسق سياسات الطاقة للدول الصناعية، إن المخزونات العالمية في الدول المتقدمة قد تنخفض إلى متوسط خمس سنوات، وهو مقياس تستخدمه أوبك كمعيار لنجاح تخفيضات الإنتاج.

وتخفض أوبك التي مقرها فيينا الإنتاج جنباً إلى جنب مع روسيا وحلفاء آخرين منذ (كانون الثاني) الماضي لدعم أسعار النفط العالمية، لكن في الوقت الذي ينهار فيه إنتاج النفط في فنزويلا العضو في أوبك وما زال يواجه انقطاعات في دول مثل ليبيا وأنجولا، يقل إنتاج أوبك عن المستوى المستهدف لها، مما يعني أن العالم يحتاج إلى استخدام المخزونات لتلبية الطلب المتزايد.

ترمب يقترح زيادة رأسمال البنك الدولي لإعاقة إقراض الصين

من المرجح أن تدعم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قراراً بزيادة رأسمال البنك الدولي بنحو 13 مليار دولار، في اتفاق سيساهم في إصلاح قواعد إقراض المؤسسة الدولية، ويزيد من مساهمة الصين في البنك، وفقاً لما نقلته "رويترز"، فإن الاتفاق سيشتمل على إلزام البنك بإصلاحات تزيد من تكاليف التمويل للبلدان مرتفعة الدخل، وهو ما قد يؤدي لإعاقة التمويل الميسر الذي تستفيد منه الصين.

 

الشرق الأوسط 16/4/2018

أنشطة الدمج والاستحواذ تتجاوز تريليون دولار

على الرغم من رياح الحروب التجارية والعسكرية التي تعصف بعدة مناطق ساخنة في العالم، والتي تضع المستثمرين الدوليين والبورصات أمام ظروف عصيبة، إلا أن رغبة الشركات الكبرى التي تعرض أسهمها وسنداتها للبيع في الأسواق الدولية في عمليات الدمج أو الشراء لم تنقطع أبداً. وفي هذا الإطار يقدر الخبراء الألمان إجمالي حجم هذه العمليات في الربع الأول من العام الحالي بأكثر من تريليون دولار. وهذا رقم قياسي لم يشهده العالم منذ أكثر من عشرة أعوام. وعلى الصعيد الألماني تخطت هكذا عمليات عتبة 75 مليار يورو.

 

الشرق الأوسط 17/4/2018

نقص العمالة المتخصصة يقلص النمو الاقتصادي في ألمانيا

كشفت دراسة حديثة أن نقص العمالة المتخصصة في ألمانيا يتسبب في تقليص النمو الاقتصادي للبلاد سنوياً بنسبة 1 في المائة.

وأظهرت الدراسة التي أجراها معهد الاقتصاد الألماني أن ألمانيا بحاجة إلى نحو 440 ألف فرد من العمالة المتخصصة.

وأكدت الدراسة أن نقص العمالة المتخصصة أحد الأسباب المهمة لانخفاض استثمارات الشركات واستنفاد الإمكانيات، وأوضحت أن نتيجة ذلك ستكون تراجع احتمالات النمو وكذلك وجود عقبات أمام الابتكارات والاستثمارات.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.