ملخص إعلام اليوم - الأربعاء, 25 آذار 2020

أخبار وتحليلات اقتصادية
يتم تحديث هذه الفقرة كل نهار أربعاء من الأسبوع (دوام رسمي)

الشرق الأوسط 18/3/2020

الصين تعود للعمل وأوروبا تدخل مراحل الشلل

في الوقت الذي بدأت فيه الصين الإعلان عن عودة عمل المصانع واستئناف الإنتاج، تشدّد الدول الأوروبية الخناق، فتغلق الشركات والمصانع، للسيطرة على تفشي فيروس كورونا، رافعة شعار "خليك في البيت". وبعد أن بدت أوروبا بؤرة تفشي الفيروس، أعلنت لجنة الدولة للتنمية والإصلاح الصينية، أن أكثر من 90 في المائة من المؤسسات الصناعية الرئيسية على مستوى المقاطعات في الصين قد استأنفت العمل والإنتاج بفضل التدابير المتخذة. وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدةـ، أن هذا الاستئناف لا يشمل مناطق محددة، بما فيها مقاطعة هوبي، التي كانت الأكثر تضرراً بفيروس كورونا. كما أشارت البيانات المتعلقة باستخدام الكهرباء إلى الحيوية المستعادة بشكل كبير في مختلف القطاعات. وشهدت صناعة المعادن غير الحديدية عودة استخدام الطاقة مرة أخرى إلى المستوى الطبيعي للعام الماضي، في حين شهدت الصناعات الدوائية والكيميائية والإلكترونية ارتفاع معدل استخدام الكهرباء مرة أخرى إلى 90 في المائة من المستوى العادي. وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح الحكومية، المعنية بالتخطيط في الصين، إن اقتصاد البلاد سيعود إلى وضعه الطبيعي في الربع الثاني من العام، مع سريان تدابير دعم اتخذتها الحكومة للحد من تأثير تفشي فيروس كورونا.

 

الشرق الأوسط 19/3/2020

"ضربة موجعة" للروبل... والفيروس يلتهم ثلث صادرات روسيا النفطية

وجه هبوط أسعار النفط في الأسواق العالمية ضربة جديدة للسوق الروسية، أمام العملات الصعبة، لم يتوقّف، رغم تدخل سريع من جانب البنك المركزي في السوق. وتتزايد حدّة آلام الاقتصاد الروسي مع بقائه أسير تأثير تداعيات "كورونا" وتقلّبات النفط، إذ التهم "تأثير كورونا" ثلث صادرات روسيا النفطية إلى الصين الشهر الماضي، بينما لاحت في الأفق معالم "أزمة " قد تواجهها الميزانية الروسية. وبعد أن وفر ارتفاع أسعار النفط خلال تنفيذ اتفاق "أوبك+" العام الماضي لروسيا فائض إرادات نفطية، زاد على 39 مليار دولار، ادخرته في صندوق الثروة الوطني، قال وزير المالية الروسي، إنّ إيرادات الميزانية ستكون أقل بنحو 3 تريليونات روبل، في ظل سعر النفط الحالي في الأسواق. وستواجه الميزانية وكذلك احتياطي روسيا ضغوطاً متزايدة، مع مطالبة قطاعان إضافية من الاقتصاد الروسي الحكومة بتقديم تسهيلات مالية وإعفاءات ضريبية لمساعدتها في مواجهة تداعيات كورونا.

 

الشرق الأوسط 20/3/2020

"كوفيد – 19" يفترس القطاعات الصينية... رغم تعافي البشر

رغم تحسن المؤشرات الإنسانية والمرضية، كشفت الصين التي يعاني اقتصادها شللاً بسبب مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، عن نتائج اقتصادية أسوأ مما كان متوقعاً مع مجموعة من المؤشرات الكارثية، بينها تراجع الإنتاج الصناعي للمرة الأولى منذ قرابة الـ30 عاماً، وانهيار مبيعات التجزئة. إلا أن هذه النتائج كانت أسوأ مما كان يتوقعه محللون استطلعت آراءهم وكالة "بلومبرغ" التي تعنى بالأخبار المالية. وكان المحللون هؤلاء يتوقعون تراجعاً بنسبة 3 في المائة في الإنتاج الصناعي، وبنسبة 4 في المائة في مبيعات المفرق. وهذا التراجع هو الأول منذ بدء نشر بيانات الناتج الصناعي، وهو ما يعزز التوقعات بانكماش الاقتصاد الصيني خلال الربع الأول من العام الحالي، ليكون أول انكماش لثاني أكبر اقتصاد في العالم منذ عام 1976. وقال المحلل جوليان من "كابيتال إيكونوميكس"، "في حال تحسن الوضع الصحي في الصين ببطء في الأشهر المقبلة، فإن انعكاسات فيروس كورونا المستجد على الصعيد العالمي ستستمر بلجم الإنعاش" الاقتصادي، معرباً عن خشيته من مؤشرات اقتصادية "أسوأ" الشهر المقبل، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

 

الشرق الأوسط 24/3/2020

مسحوق من "الأزرق الفرعوني" لكشف البصمات

طور فريق بحثي استرالي صبغة "الأزرق الفرعوني" لتتحول إلى مسحوق فعال في الكشف عن بصمات "أصابع المجرمين" على الأسطح والأرضيات الصعبة. واكتشفت هذه الصبغة التي تعرف علميا باسم "الأزرق المصري"، في بعض أنواع الطلاء التي لا تزال تلون التماثيل والتوابيت وجدران المقابر الفرعونية القديمة، ونجح الباحثون قبل عقود في فك شفرتها والتوصل لمكوّناتها الكيميائية التي أهلتها للدخول في عدة تطبيقات، كان آخرها استخدامها كمسحوق لفك البصمات. وقبل نحو أربعة أعوام، أثبت فريق بحثي بريطاني في دراسة أنّ نثر الأسطح بمسحوق الأزرق الفرعوني يمكن أن يساعد بشكل أفضل في الكشف عن البصمات، حيث يتم تصوير السطح المحتوي على المسحوق تحت ضوء أبيض بواسطة كاميرا ومرشح حساس للأشعة تحت الحمراء، فيؤدي ذلك إلى إظهار أي بصمات على الأسطح إذا وجدت، وذلك لأنّ من خصائص هذه الصبغة أنك تصدر تلك الأشعة عند تعريضها للضوء، فيكون ذلك مفيداً في الكشف عن بعض الأشياء التي لا ترى بالعين المجردة. وكشفت دراسة جديدة للجمعية الأميركية لمديري مختبرات الجريمة (ASCLD)، عن تطوير يمكن إحداثه في تلك الصبغة الفرعونية لتكون اللأشعة تحت الحمراء الصادرة عنها أكثر توهّجاً، وهو ما يساعد في كشف بصمات الأصابع الكامنة التي يكون من الصعب الكشف عنها مع استخدام معدات تصوير بسيطة وغير مكلفة. تلك المادة المضافة للصبغة تجعلها محببة بشكل أفضل للدهون، فتلتصق بها للكشف عن علامات الأصابع الكامنة.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.