ملخص إعلام اليوم - الجمعة, 18 أيلول 2020

تحـليـــلات الصـحــــــــف

اللواء/ رلى موفّق

قالت: تبخّر الرهان على الفرصة التي كان يمكن أن تُشكلها المبادرة الفرنسية تجاه لبنان. غرق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الوحول اللبنانية، أو بالأحرى اندفع كثيراً إلى حد التسرّع بقياس قدرته على الفعل والتأثير. كل ما سيسعى إليه اليوم هو الخروج بأقل الخسائر الممكنة عبر تدوير الزوايا في مبادرته، تارة بالإشارة إلى أن باريس لا تتدخل في تفاصيل الأسماء والحقائب، وطوراً بأنها لم تشترط المداورة وخروج حقيبة المالية من يد "الشيعة".

 

اللواء/ عمر البردان

تطرّق إلى موضوع تأليف الحكومة قائلاً أن الرئيس المكلف لم يشأ إعلان اعتذاره عن تشكيل الحكومة، وبما يعني سقوط المبادرة الفرنسية، مفضلاً بناء على اتصالات داخلية وخارجية إعطاء بعض الوقت، عله ينجح في إنجاز مهمته وفق الشروط التي وضعها عند تكليفه تشكيل الحكومة، بالرغم من حجم التعقيدات التي تواجه هذه المهمة، وهو ما وضع رئيس الجمهورية ميشال عون في أجوائه خلال لقائهما، بعد ظهر أمس في قصر بعبدا، شارحاً له الصعوبات التي واجهته، ومنعته حتى الآن من تشكيل الحكومة، بعدما شعر أن أبواب الحل موصدة أمامه، وإن كان الفرنسيون لم يمانعوا في إطالة أمد مبادرتهم حتى آخر الأسبوع، بانتظار حصول تطورات تصب في مصلحة الخروج من هذه الأزمة التي تهدد البلد بعواقب وخيمة.

 

الديار/ دوللي بشعلاني

نقلت عن أوساط دبلوماسية أنّه في حال ولادة الحكومة من الآن وحتى يوم الأحد المقبل، فإنّ لائحة العقوبات الأميركية الثانية التي تُلوّح بها واشنطن، وتضمّ أسماء شخصيّات لبنانية بارزة، كما قيل، سيتمّ تأجيلها الى وقت لاحق. وهذا يعني بأنّ الولايات المتحدة ستُعطي فرصة للحكومة الجديدة لتحقيق النجاح المتوقّع منها. فضلاً عن استئناف المفاوضات غير المباشرة لترسيم وتثبيت الحدود البحرية والبريّة بين لبنان والعدو الإسرائيلي بوساطة أميركية التي بدأها مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى السابق ديفيد ساترفيلد وآلت الى خلفه ديفيد شينكر.

 

نداء الوطن/ ألان سركيس

اعتبر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إتخذ القرار الحاسم والحازم بعدم ترك لبنان ساحة للصراعات الإقليمية والدولية ودفعه إلى المجهول حتى لو فشل مسعى تأليف حكومة جديدة. وقال أن الفرنسي يعمل في الملف اللبناني من منطلق مبدئي، فالإليزيه لا يتعامل مع الأزمة اللبنانية وكأنها عابرة، إذا نجحنا نفرح وإذا فشلنا نوضّب أغراضنا ونرحل، وبالتالي فإن إصرار ماكرون لا يتعلّق بتأليف الحكومة فقط بل بالمتابعة الحثيثة للوضعية التي تحصل.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.