ملخص إعلام اليوم - الاثنين, 15 نيسان 2019

أخبار ثقافية وعلمية
يتم تحديث هذه الفقرة كل نهار إثنين من الأسبوع (دوام رسمي)

الجمهورية

6/4/2019

السيارات القابلة للتعديل ... مفهوم النقل الذكي

يرجّح العديد من الخبراء أنّ السيارات ذاتية القيادة المستقبلية ستكون كهربائية وقابلة للتعديل. وهذه السيارات التي تعرف بالـ"سكايت بورد كار"، بدأت نماذج منها تشق طريقها فعلياً إلى الطرقات، كنماذج مستقبلية عن وسائل النقل التي تتميز بهيكل سفلي، يمكن فصله عن هيكل السيارة العلوي. ويحتوي هذا الهيكل على القطع الميكانيكية الدافعة للسيارة، ومشابك كهربائية ليتصل بها مع الهيكل العلوي الذي يتوافر بعدّة فئات يمكن الاختيار بينها، بحسب حاجة الاستخدام. بمعنى آخر، سوف يتكوّن تصميم هذه السيارات من هيكلين يعملان بالتزامن مع بعضهما، واحد ثابت وآخر متحرك، يمكن استبداله حسب الحاجة ووظيفة السيارة. وبالطبع الهيكل المتحرك هو ذلك المخصص للركاب أي الهيكل العلوي.

 

9/4/2019

أهم المنافع الصحية للحمية المتوسطية

يعد غذاء البحر الأبيض المتوسط بتحسين الصحة والمساعدة على خسارة الوزن. واستناداً الى U.S. News and World Report، فقد صنف كأفضل حمية غذائية شاملة لعام 2019، فضلاً عن أنه يسمح باستهلاك كميات جيدة من السمك وثمار البحر لا تقل عن المرتين أسبوعياً، والحد من تناول اللحوم الحمراء والبيضاء، والبيض، والنبيذ الأحمر لمرات قليلة في الشهر.

ووجد العلماء على مر السنين أن الغذاء المتوسطي يخفض وجود الكولسترول السيىء (LDL) في الجسم، الذي يمكن أن يتراكم في الشرايين ويسبب ألماً في الصدر أو نوبة قلبية. كما بينت الأبحاث أن هذا النظام الغذائي مرتبط بانخفاض خسارة حجم الدماغ في سن الشيخوخة.

ووفق دراسة نشرت في Journal of American Geriatrics، فإن المغذيات التي تؤمنها حمية البحر الأبيض المتوسط، قد تساعد على الوقاية من هشاشة العظام المرتبطة بالتقدم في العمر.

الخبر الذي سيسعد الأشخاص أنه يمكن التحرر من بعض الوزن الزائد من خلال استهلاك مأكولات لذيذة جداً مثل زيت الزيتون، والمكسرات، والأفوكا.

 

12/4/2019

اكتشاف نوع جديد من البشر!

قال علماء آثار إنّهم اكتشفوا أخيراً عظاماً أحفورية وأسناناً من أنواع بشرية غير معروفة سابقاً، تواجدت منذ أكثر من 50 ألف عام شمال الفيليبين. وذكر الباحثون أنّهم يخططون لاكتشاف مزيد من الحفريات، وفرض حماية أفضل لمجمّع كهوف من الحجر الجيري حيث اكتشفت الرفات. وقال علماء الآثار الفيليبني أرماند سلفادور ميغاريس، إنّ اكتشاف البقايا التي تعود إلى 3 أفراد في كهف كالاو في مقاطعة كاغايون، جعل من الفيليبين قاعدة بحث مهمّة حول تطور الجنس البشري. وأُطلق على الجنس البشري الجديد اسم "هومو لوزونينسيس"، تيمّناً باسم جزيرة لوزون الواقعة شمال البلاد.

 

الشرق الأوسط

12/4/2019

ولادة طفل لـ" أُمَّين وأب" في اليونان

كشف أطباء مختصون في الخصوبة باليونان، أنّهم نجحوا في إنتاج طفل من ثلاثة أشخاص للتغلب على مشكلة الخصوبة التي عانت منها الأم. تعتمد عملية التلقيح الصناعي خارج الجسم، على استخدام بويضة من الأم وحيوان منوي من الأب وبويضة أخرى من سيدة متبرعة، حسب موقع "بي بي سي". والهدف من تطوير هذه التقنية هو مساعدة الأُسر التي تعاني من أمراض "الميتوكندريا" الخطيرة التي تنتقل من الأم إلى الطفل. غير أن بعض أطباء الخصوبة يعتقدون أنّ تلك التكنولوجيا يمكن أن تزيد من حالات اللجوء إلى عمليات التلقيح الصناعي خارج الجسم أيضاً، طالما أن الأمر يتعلّق بالـ"ميتوكُندريات"، وهي عضيات دقيقة (الأجسام الحية الموجودة في سيتوبلازم الخلية الحيوانية والنباتية، وهي مسؤولة عن تحويل الطعام إلى طاقة يمكن استغلالها)؛ لكن تلك العضيات يمكن أن تكون مشوّهة لدى المصابين بأمراض الـ"ميتوكندريا"، ولذلك فإن إدماج الحمض النووي للأم مع "ميتوكندريات" المتبرع يمكن أن يعمل على منع المرض.

 

12/4/2019

ابتكار سويسري يفقد الماء قدرته على التحول ثلجاً

باحثون سويسريون من جامعة زيوريخ وجامعة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات "ETH"، وصفوا في بحثهم المنشور بأحدث أعداد دورية "نيتشر نانو تكنولوجي"، طريقة غير اعتيادية لمنع المياه من تكوين بلورات الثلج، حتى في درجات الحرارة شديدة الانخفاض. وتعتمد الطريقة على تصميم وتصنيع مكعبات من فئة جديدة من الدهون تشكل أغشية متشابكة شبيهة بالشبكة تحيط بالماء، وعلى عكس علبة مكعبات الثلج التقليدية، فإن هذه الأغشية الدهنية تغلق القنوات الضيقة للمياه فلا يوجد بها مكان، يسمح بتشكيل بلورات الثلج مهما انخفضت درجات الحرارة. واستخدم الفريق البحثي الهيليوم السائل، حيث ساعد الباحثون على تبريد الوسيط الدهني الذي يتكون من أحادي الغليسرين المعدل كيميائياً، لدرجة حرارة منخفضة تصل إلى 263 درجة مئوية تحت الصفر، ولم تتشكل رغم ذلك بلورات ثلجية.

 

الديار

10/4/2019

اكتشاف "حالة فيزيائية جديدة" للمادة!

اكتشف علماء، قاموا، بفحص البوتاسيوم، حالة فيزيائية جديدة من المادة، حيث يمكن أن تتواجد الذرات في صورة صلبة وسائلة في الوقت نفسه.

ويقال إن الدراسة توضح ما إذا كانت هناك حالة مميزة للمادة، أو أن هياكل الذرة تمثل انتقالاً بين مرحلتين، سواء كانت صلبة أو سائلة أو غازية.

وأجريت اختبارات على "معدن بسيط"، مثل تطبيق ضغوطات ودرجات حرارة عالية، مع استخدام محاكاة حاسوبية قوية، لدراسة ما كان يُعرف باسم "السلسلة ـــ المنصهرة للحالة".

ويعتقد خبراء جامعة ادنبره أن أكثر من نصف دزينة من العناصر الأخرى، بما في ذلك الصوديوم، قادرة على التواجد في هذه الحالة الجديدة.

ومن خلال محاكاة سلوك نحو 20 ألف من ذرات البوتاسيوم في الظروف القاسية، يقول العلماء إنهم أكدوا حالة مستقرة جديدة للمادة.

 

10/4/2019

ماذا كشف فتح القبر الفرعوني؟

قام خبراء بفتح مقبرة مصرية قديمة على الهواء مباشرة في حدث عالمي يعد الأول من نوعه.

وكشفت العملية المذهلة عن وجود مومياء كاهن محنط داخل القبر، بجانب كنز من الذهب وقطع أثرية أخرى. وعثر علماء الآثار أيضاً على قبر "موسيقية" مصرية قديمة، و50 حيواناً أليفاً محنطاً.

وتصور اللوحات المتناثرة على جدران المقبرة، مواكب جنازة وصور للمالك العامل في الحقول، بالإضافة إلى تاريخ عائلته المكتوب بالهيروغليفية.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.