ملخص إعلام اليوم - الثلاثاء, 13 نيسان 2021

أخبــــــار الـعـــــــــدو

 قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن اسرائيل "لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، لتحقيق رغبتها القاتلة في تدمير إسرائيل"، زاعماً أن "إيران ما تزال تمثل تهديداً لإسرائيل، بل وللعالم كله". وان "إيران تواصل دعم الإرهاب في القارات الخمس وتريد الوصول إلى أسلحة نووية. وتواصل الدعوة إلى القضاء على دولة إسرائيل وتعمل من أجل ذلك". وقال نتنياهو في البيان المشترك بعد لقائه وإحاطة صحافية مشتركة مع وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن: "تعاوننا مهم في التعامل لمواجهة التهديدات لإسرائيل والولايات المتحدة، تهديدات تعرفها من خلال خدمتك العسكرية في العراق".

 

قال وزير الدفاع الأميركي، أريد أن أؤكد أن الإدارة الأميركية لديها التزام قوي تجاه إسرائيل والشعب الإسرائيلي. ولهذا كان من المهم بالنسبة لي اللقاء الوجاهي مع شخصيات بإسرائيل، فنحن نواجه تهديدات مختلفة في المنطقة". وأضاف أوستن: "علاقاتنا القوية والوثيقة مع إسرائيل مهمة للاستقرار الإقليمي والأمن في الشرق الأوسط. نتفق كلانا على أنه يجب علينا العمل معاً لزيادة الشراكة الإستراتيجية بين الولايات المتحدة وإسرائيل".

 

ذكرت الأجهزة الاستخباراتية الإسرائيلية، أن إيران عملت على إغراء مواطنين إسرائيليين للسفر إلى دول مختلفة في الخارج، عبر حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، في محاولة لاستدراجهم بغرض إلحاق الأذى بهم أو اختطافهم. وأورد جهاز الأمن الإسرائيلي العام (شاباك) وجهاز الموساد بياناً زعما فيه، أن أجهزة المخابرات الإيراينية "استخدمت حسابات وهمية على شبكات التواصل الاجتماعي للتواصل مع مواطنين إسرائيليين لديهم صلات تجارية مع أطراف خارجية ومعتادون على السفر إلى الخارج". كما زعم البيان أن عملاء في المخابرات الإيرانية ومن خلال حسابات وهمية على منصة "إنستغرام" وتحت غطاء نساء يعملن في مجال الأعمال والسياحة، أجروا اتصالات مع مواطنين إسرائيليين، ونسقوا معهم لقاءات في الخارج وحاولوا "جذبهم" إلى اجتماعات بذرائع مختلفة، تجارية ورومانسية.

 

قال عاموس يادلين، مدير المخابرات العسكرية الإسرائيلية السابق، إن حادث منشأة نطنز النووية الإيرانية لن يقوض برنامج طهران النووي، معتبراً أن حملة "الضغط الأقصى" على إيران لم تنجح.

 

انتقد وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، "فضيحة التسريبات" في وسائل الإعلام حول العمليات التي "نسبت لإسرائيل" بشأن الهجوم الذي تعرضت له منشأة نطنز النووية الإيرانية، مشدداً على أن "سياسة إسرائيل في هذا الصدد تتمثل بالحفاظ على الضبابية والغموض" في ما يتعلق بعملياتها العسكرية الخارجية. قال غانتس إنه لا يريد التطرق إلى عملية بعينها، وأضاف "أريد أن أتطرق إلى موضوع الثرثرة. إنه أمر خطير للغاية، وأعتزم التحرك حتى يكون هناك تحقيق في هذا الأمر، لا يمكن لأحد أن يثرثر بصرف النظر عن هذه العملية أو تلك". وذكر غانتس "تحدثت مع المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، وطلبت منه فتح تحقيقات في مسألة التسريبات" مشدداً على أنه "نشر القصص (التقارير حول المسؤولية الإسرائيلية عن الهجوم على نطنز) باستخدام الاقتباس "مصادر غربية" يضر بالمصالح الإسرائيلية".

 

أكد نفتالي بينيت وزير الدفاع الإسرائيلي السابق وزعيم حزب "يامينا" القومي، أنه سيدعم حكومة جديدة بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

 

قتل شاب برصاص عناصر من وحدة المدرعات التابعة للجيش الإسرائيلي، بادعاء محاولة تنفيذ عملية تهريب على الحدود المصرية، جنوبي البلاد.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.