ملخص إعلام اليوم - الاثنين, 18 تشرين الثاني 2019

أخبــــــار الـعـــــــــدو

 قال الرئيس الإسرائيلي ريفلين إنه بالإمكان تشكيل حكومة. واعتبر أن الفجوات شخصية ودعا قادة حزب الليكود وكتلة "كاحول لافان"، إلى "التعقل وإدراك أن الشعب لا يريد انتخابات أخرى والشعب قال كلمته. هل لديكم مشاكل؟ مشاكل شخصية؟ بالإمكان حلها. أولاً الخطوط العريضة وبعدها ينضمون إلى الحكومة بالتكافؤ، بما يسمح ببقائها من الناحية السياسية وأيضاً من ناحية الأهداف".

 

قال مسؤولون سياسيون إسرائيليون رفيعو المستوى إن الإدارة الأميركية "يائسة وخائبة الأمل" من الأزمة السياسية الحاصلة في إسرائيل، لأنها تمنع إدارة دونالد ترامب من طرح القسم السياسي لـ"صفقة القرن". وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الأحد، بأن أقوال هؤلاء المسؤولين جاءت بعدما تحدثوا مع مسؤولين رفيعي المستوى في البيت الأبيض والإدارة الأميركية.

 

صادرت الشرطة القبرصية في مدينة لارنكا حافلة صغيرة تحمل لوحة أرقام إسرائيلية، ومجهزة بنظام مراقبة متطور قادر على قرصنة اتصالات. وأوقفت الشرطة مالك السيارة وهو ضابط سابق في أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية عُرّف عنه باسم طال ديليان، يترأس شركة مقرها في قبرص. وصرح قائد الشرطة القبرصية، كيبروس ميخايليديس، لإذاعة محلية، بأن ديليان "قدم بعض التوضيحات" غير أنه سيتم استجوابه بشكل أوسع، كما سيتم استجواب مواطنين قبارصة. وأعلنت الشرطة القبرصية في بيان، أمس، أن المحققين فتشوا مكاتب الشركة في مدينة لارنكا الساحلية بجنوب شرق الجزيرة وعثروا على أدلة.

 

اعتبر مدير "معهد أبحاث الأمن القومي" أودي ديكل، أن المتحدثين باسم الحكومة الإسرائيلية برروا اغتيال القيادي في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا "ليس فقط لأنه مسؤول عن معظم الرشقات الصاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل، في الأشهر الأخيرة، وإنما لأن نشاطه كان يهدف أيضاً إلى إحباط جهود إسرائيل وحماس من أجل تطبيق وترسيخ تهدئة أمنية في جبهة غزة".

 

قال الجيش الإسرائيلي في بيان حول استهداف منزل عائلة أبو ملحوس، التي أبيدت إنه "جرى مهاجمة مبان تم تجريمها كأهداف بنية تحتية... للجهاد الإسلامي الفلسطيني. وتم تجريم هذه المباني كهدف عسكري في المرة الأولى قبل أشهر معدودة، وصادقت الجهات المهنية على هذا التجريم مرة أخرى قبل عدة أيام من الهجوم". وأن "الجيش الإسرائيلي يأسف لمقتل مدنيين غير ضالعين بالقتال"، وزعم جيش الاحتلال أنه "يبذل بشكل دائم مجهوداً متنوعاً، استخبارياً وعملانياً.

 

أطلقت الشرطة الإسرائيلية، حملة لجمع الأسلحة غير المسجلة في المجتمع العربي، بعد الاحتجاجات الشعبية للمواطنين العرب على ارتفاع وتيرة العنف وجرائم القتل في مناطقهم.

 

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عدد من الشبان، فيما جددت سلطات الاحتلال إخطارات مصادرة مئات الدونمات بسلفيت، في الوقت الذي تواصل مجموعات المستوطنين سرقة محاصيل الزيتون والاعتداء على قاطفي الزيتون.

 

اعتقل عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي 80 عاملاً من بلدات وقرى منطقة الخليل بشبهة دخولهم إسرائيل للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلاتهم دون تصاريح. وجرى إعادة معظم العمال باستثناء عاملين بقيا رهن الاعتقال.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.