ملخص إعلام اليوم - الثلاثاء, 19 كانون الثاني 2021

أخبــــــار الـعـــــــــدو

 أبلغت وزارة الخارجية الإماراتية، وزارة الخارجية الإسرائيلية بتعليق اتفاقية الإعفاء من تأشيرة دخول للمواطنين في إسرائيل حتى مطلع تموز المقبل. بحيث بات يتعين على  إلاسرائيليين الراغبين بالسفر إلى الإمارات استصدار تأشيرة دخول قبل سفرهم إليها، كما يتعين على المواطنين الإماراتيين أن يتزودوا بتأشيرة دخول إلى إسرائيل قبل سفرهم إليها.

 

انتقدت صحيفة عبرية، تصرفات بعض السياح الإسرائيليين الذين يزورون دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد توقيع اتفاق السلام بين الجانبين في أيلول، ووصفتها بـ"المخجلة". وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في تقرير إلى أن أكثر من 66 ألف سائح إسرائيلي زاروا دبي ومناطق أخرى في الإمارات منذ توقيع الاتفاق ونقلت،عن خبراء سياحة إسرائيليين تحذيرهم من استمرار السياح بإساءة التصرف وخاصة سرقة أغراض من غرف الفنادق خلال زيارتهم للإمارات" معتبرين أن هذه التصرفات "تسيء لسمعة إسرائيل".

 

ذكرت صحيفة "معاريف"أن العاهل المغربي محمد السادس اشترط إعلان استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، لتلبية الدعوة لزيارة إسرائيل,كما يطالب الملك محمد السادس بالاجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال الزيارة.

 

أحرق عشرات المتظاهرين السودانيين العلم الإسرائيلي أمام مقر مجلس الوزراء بالخرطوم رفضا "لاتفاقيات أبراهام، وحملوا لافتات كتب عليها "التطبيع خيانة" و"التطبيع جريمة" و"التطبيع ابتزاز أمريكي مقابل الخضوع للأمريكان".

 

بعث سفير إسرائيل في الأمم المتحدة، غلعاد إردان، رسالة إلى مدير دائرة التأهيل في الأمم المتحدة وإلى الأمين العام للمنظمة الأممية، أنطونيو غوتيريش، طالب فيها بمنع السفير المصري السابق في الأمم المتحدة، معتز أحمدين خليل، من تدريب موظفي الأمم المتحدة، بادعاء أنه يعبر عن "مواقف متطرف ضد إسرائيل والصهيونية". وأن الدبلوماسي المصري "استغل المنصة التي مُنحت له كي يمرر مضامين معادية لإسرائيل".

 

ذكر موقع "يديعوت أحرونوت" أن إسرائيل وضعت العديد من الشروط قبالة تركيا من أجل إعادة العلاقات بين البلدين، بحيث أن أبرز هذه الشروط هو تعهد أنقرة بإغلاق مكتب حماس في إسطنبول، ووقف أنشطة الأسرى المحررين المرتبطين بكتائب القسام قبل عودة العلاقاتوزعم الموقع الإسرائيلي أن مكتب حماس في إسطنبول ينشط في دعم ما اسماه الأنشطة "الإرهابية" في الضفة الغربية، وتجنيد فلسطينيين لتنفيذ عمليات مسلحة، وتمويل الأنشطة العسكرية وتحويل الأموال إلى البنية التحتية العسكرية لحماس في الضفة.

 

قالت بريطانيا إنها تشعر "بقلق بالغ" إزاء موافقة إسرائيل على بناء منازل جديدة للمستوطنين بالضفة الغربية وحذرت من أن الخطوة قد تهدد مفاوضات السلام في المستقبل.

 

قالت متحدثة باسم جدعون ساعر، المرشح لرئاسة الحكومة الإسرائيلية، إن الأخير عين فريقا من المستشارين الأمريكيين الذين عملوا مع الجمهوريين الذين عارضوا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب

 

أعلن مراقب الدولة السابق، القاضي المتقاعد يوسف شبيرا،، عن تراجعه عن موافقته على ترؤس لجنة تقصي الحقائق في قضية الغواصات، التي يسعى إلى تشكيلها وزير الأمن، بيني غانتس، وأفادت "كان" بأن تراجع شبيرا جاء بعدما اتضح له أنه لن تكون لديه صلاحيات فعلية تسمح بإجراء التحقيق وتقصي الحقائق.

 

توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية، لمسافة محدودة جنوب قطاع غزة,بينما شن الطيران الإسرائيلي غارات استهدفت أرضا زراعية شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة, وذكرالجيش الإسرائيلي أن طائراته أغارت على "ورشات لحفر أنفاق" تابعة لحركة "حماس".

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.