ملخص إعلام اليوم - الجمعة, 01 آذار 2019

أخبار التكنولوجيا العسكريّة
يتم تحديث هذه الفقرة في بداية كل شهر (دوام رسمي)

الأمن والدفاع العربي

قنبلة StormBreaker ستدخل الخدمة قريبا في الولايات المتحدة

بعد إنهائها للتجارب تستعد ريثيون لإدخال قنبلة StormBreaker للخدمة في القوات الجوية والبحرية الأمريكيين.

قنبلة StormBreaker أو كما كانت تعرف سابقا بقنبلة القطر الصغير SDB II bomb تم تطويرها من قبل ريثيون واستخدمت مقاتلة السترايك إيغل كمنصة للتجارب، القوات البحرية بدأت بدمج القنبلة على مقاتلات السوبر هورنيت, القنبلة أيضا ستدمج على الf-35  بحلول عام 2022.

 

القنبلة حسب ما تقول ريثيون ستكون قادرة على العمل في مختلف الأوقات والأجواء بفضل باحثها الثلاثي

حيث يمتلك توجيه بالأشعة تحت الحمراء بالإضافة للتوجيه الراداري المليمتري  والليزري.

 

الصين تعرض نسختها لأحدث صاروخ مضاد للسفن

كشفت شركة علوم الفضاء والصناعة الصينية (CASIC) عن صاروخ CM-401 الجديد في معرض تشوهاي للطيران، والذي تم إطلاقه رسمياً في 6 شرين الثاني/نوفمبر الجاري، وفق ما مقلت وكالة سبوتنيك.

ولا توجد معلومات مفصلة عن الصاروخ حتى الآن، لكن يعتقد المراقبون أن الصاروخ الصيني نظير للصواريخ البالستية الروسية “إسكندر- إم”. ويشبه صاروخ CM-401 الصاروخ الروسي في الشكل، لكن يبدو أنه أصغر، وفقاً لموقع The Drive.

وأفادت التقارير أن منصة الإطلاق يمكن أن تطلق صاروخين في آن واحد في مسارات مختلفة على هدف واحد أو هدفين. هذا يسمح بضرب الأجسام الكبيرة والبطيئة الحركة نسبياً، مثل حاملات الطائرات أو السفن الحربية الكبيرة الأخرى. والمدى الأدنى للصاروخ هو 15 كيلومترا، أما الأقصى هو 290.

وذكرت مجلة “The National Interest” أن سرعة الصاروخ هي ما بين أربعة وستة أرقام ماخ. ويمكن له أن يطير في الفضاء القريب، ثم يسقط بسرعة عالية على الهدف. الصاروخ الجديد لن يعجب سفن البحرية الأمريكية.

وسيتم إدخال الصاروخ في ترسانة البطاريات الساحلية والمدمرات. وأضاف Drive أنه قد يتم تصدير CM-401 أيضًا.

 

ما هي مواد التخفي الجديدة المستخدمة في طائرات الشبح الروسية؟

استخدم المهندسون الروس مادة جديدة من شأنها أن تزيد بنسبة 30% من تخفي طائرتي “سو-57″ من الجيل الخامس و”تو-160” الاستراتيجية المطورة عن الرادارات.

وأعلن مصدر في مؤسسة “روس تيخ” الروسية الحكومية أن المادة المشكلة الجديدة التي ستغطي قمرة القيادة الزجاجية للطائرات، ستزيد من قدرتها على امتصاص موجات الرادار ضعفا، ما يؤدي إلى زيادة تخفي الطائرة عن الرادارات المعادية بنسبة 30%، فضلا عن حماية الطيار من تأثير الأشعة فوق البنفسجية والحرارية وغيرها من العوامل السلبية الضارة.

وعلى سبيل المثال، فإن الغطاء الرفيع الذي يغطي قمرة القيادة يخفض من حرارة أشعة الشمس بمقدار 3 مرات. أما تأثير الموجات فوق البنفسجية، فينخفض بمقدار 6 مرات. ويتمثل الغطاء في طبقة رفيعة بسماكة 70-90 نانومترا، تتكون من أكسيد معادن مختلفة.

وكان رئيس إدارة الأسلحة والذخائر في مؤسسة “روس تيخ”، سيرغي أبراموف، قد أعلن في وقت سابق أن استخدام الغطاء الواقي الخاص في طائرتي “سو-57″ من الجيل الخامس و”تو-160” المطورة، سمح بتخفيض وزن زجاج قمرة القيادة بمقدار النصف.

 

شركة روسية تبتكر صاروخاً شبحاً يُحاكي عمل الصواريخ المجنحة

انتهى مصنع “كوبول” الكهروميكانيكي في مدينة إيجيفسك الروسية من تصميم صاروخ يتميز بالتخفي عن الرادارات، من شأنه محاكاة عمل الصواريخ المجنحة المصنوعة باستخدام تكنولوجيا “ستيلث”، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري. وقال مدير المصنع لشؤون التعاون الدولي والطلبيات العسكرية، إيغور إيفانوف، في حديث أدلى به لوكالة “تاس” الروسية، إن الصاروخ سيسمح بتدريب أفراد كل منظومات الدفاع الجوي على التعامل مع الصواريخ المجنحة المعادية وتدميرها. وأوضح إيفانوف أن الصاروخ التدريبي “أديوتانت”، يمكن أن يحلق على كل الارتفاعات ويحمل مختلف الحمولات. أما الارتفاع الأمثل لتحليقه فهو 100 متر، حيث تتفتح مظلته ليستطيع الهبوط بسلام.

ومن جهة أخرى، فقد لفت إيفانوف انتباه الصحفيين أيضا إلى مجموعة من الأهداف التدريبية قام المصنع بتصميمها، ومن ميزاتها استخدام درونات يمكن أن تحاكي مختلف الأنواع من الطائرات من دون طيار، أو سربا من الدرونات المعادية.

 

مدمرة الدفاع الجوي "بريزبان" تدخل للخدمة في القوات البحرية الملكية الاسترالية

دخلت مدمرة الدفاع الجوي "بريزبان" للخدمة في سلاح البحرية الاسترالية، المدمرة وهي الثانية من اصل ثلاث مقرر لها الخدمة في البحرية من نوع "هوبارت". المدمرة مبنية على الفرقاطة الإسبانية f100 وتحمل نظام الإيجيس

البحرية الأسترالية توني استبدال 6 من فرقاطات الدفاع الجوي” أديلايد” (ثلاث منها بالخدمة حاليا) بمدمرات "هوبارت".

 

SPUTNIK:

المقاتلة "سو- 30 (SU-30)

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.