ملخص إعلام اليوم - الأربعاء, 01 نيسان 2020

أخبار التكنولوجيا العسكريّة
يتم تحديث هذه الفقرة في بداية كل شهر (دوام رسمي)

وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء

روسيا تقترب من إنهاء التجارب الخاصة بمنظومة "إس 500" الصاروخية الجديدة

قالت الشركة المصنعة لمنظومة الدفاع الجوي الحديثة "إس-500"، بأن الاختبارات الخاصة لبعض الأنواع من صواريخ الجيل الجديد المضادة للطائرات، قد شارفت على النهاية. وصرح فلاديمير دولبينكوف، المدير العام لمكتب التصميم الهندسي الخاص (جزء من شركة ألماز-أنتي)، أن اختبارات العناصر الفردية من الجيل الجديد من نظام صواريخ "S-500" المضادة للطائرات يجري استكمالها في روسيا الاتحادية. مضيفا " بأن المختصين قاموا بالعمل على تطوير أحدث جيل من نظام الصواريخ المضادة للطائرات Triumfator-M، حيث تم إجراء الاختبارات وإكمالها لوحدات نظام الصواريخ المضادة للطائرات، والتي ضمت قاذفة ومكونات الرادار المتعدد الوظائف ونظام الدفاع الصاروخي". وفي وقت سابق، أعلن مدير شركة "ألماز أنتي" بافل سوزينوف، أن منظومة الدفاع الجوي الواعدة "إس – 500" قادرة على إصابة أهداف على بعد مئات الكيلومترات عن الأرض.

 

الدفاع العربي

واشنطن تُعلن أنها اختبرت بنجاح صاروخاً أسرع من الصوت

أعلن الجيش الأميركي في 20 آذار/مارس الجاري أنه اختبر في 19 آذار/مارس الحالي بنجاح صاروخا أسرع من الصوت يأمل بنشره خلال السنوات الخمس المقبلة لمنافسة الأسلحة المشابهة المطورة من روسيا والصين، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال البنتاغون في بيان “اختبرت وزارة الدفاع بنجاح صاروخا فرط صوتي في تجربة أجريت من مركز كواي في هاواي في 19 آذار/مارس قرابة الساعة 22,30 بالتوقيت المحلي (8,30 ت غ)”.

وأوضح أن نموذج الصاروخ حلق بسرعة فرط صوتية تفوق بخمس مرات سرعة الصوت وأصاب الهدف المحدد له.

وقال نائب الأميرال جوني وولف الذي كلفته قوات البحرية الأميركية تطوير هذه الأسلحة الجديدة “صادقنا اليوم على نموذجنا وصرنا جاهزين للانتقال إلى المرحلة المقبلة التي تقربنا من قوة ضاربة فرط صوتية ميدانيا”.

والصواريخ فرط الصوتية تتنقل بسرعة أكبر من الصواريخ البالستية الحالية ذات القدرات النووية ومن صواريخ كروز. ويمكنها بلوغ ارتفاعات مختلفة ويسهل تسييرها، ما يجعل من الصعب التصدي لها بواسطة الأنظمة الحالية المضادة للصواريخ.

وأعلنت روسيا في كانون الأول/ديسمبر نشر أولى صواريخها فرط الصوتية “أفانغارد”، مؤكدة أنها أول دولة في العالم تملك مثل هذا السلاح في ترسانتها. وقال مسؤولون روس أنه تم اختبار الصاروخ بسرعة 33 ألف كلم في الساعة.

كذلك تعمل الصين على تطوير هذه الصواريخ الجديدة. وتضمن العرض العسكري في تشرين الأول/أكتوبر بمناسبة الذكرى السبعين لقيام النظام الشيوعي الصاروخ النووي العابر للقارات “دي إف-41” الذي يحلق بسرعة فرط صوتية ويبلغ مداه 14 ألف كلم.

 

سلاح كهرومغناطيسي تركي مضاد لطائرات الدرون.. تعرّف عليه

توفر شركة “حرب” التركية للبحث والتطوير، المتخصصة في الصناعات الدفاعية، أسلحة إلكترونية بأحجام صغيرة وأوزان خفيفة، بفضل تقنية الهوائي التي طورتها لمضادات طائرات الدرون، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وتعمل “حرب” التي تعد أول شركة تركية تنتج مضادات لطائرات الدرون المسيّرة، على تطوير تكنولوجيا وأنظمة تعزز قدرات القوات المسلحة في التصدي لهجمات هذه الطائرات.

ومن آخر أعمال الشركة في هذا المجال، تطوير سلاح “ES-60” الكهرومغناطيسي المضاد لطائرات الدرون، بحسب معلومات حصلت عليها الأناضول من الشركة.

وزودت شركة حرب، هذا السلاح بهوائي، ساهم في تقليل حجم ووزن السلاح إلى حد كبير، حيث يبلغ وزنه 2.5 كغ فقط، وقادر على اصطياد الدورنات من مسافة 3 كم.

واختبرت الشركة هوائي السلاح بنجاح في مختبر لقياس الترددات الراديوية، حيث إن نسبة الصناعة المحلية في هذا الهوائي تجاوز 70 بالمئة.

وباختبار السلاح، بات مستعدا لوضعه في متناول قوات الأمن التركية.

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.