ملخص إعلام اليوم - الخميس, 28 أيار 2020

أخبـــــــار الجـيـــــــش

زار رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب ونائب رئيس الحكومة وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزاف عون مقر قيادة قطاع جنوب الليطاني في صور، ثمّ مقر قيادة اليونيفل في الناقورة. بعدها تفقّد العماد عون قيادة لواء المشاة السابع – ثكنة اللواء الشهيد فرنسوا الحاج في مرجعيون، حيث هنّأ العسكريين بمناسبة الأعياد، مثمّناً جهودهم لحفظ الاستقرار عند الحدود الجنوبية بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان تطبيقاً للقرار 1701 ومندرجاته. من جهة أخرى، أكّد ضرورة الاستمرار في تطبيق تعليمات الوقاية من فيروس كورونا، بعد أن تمّ ضبط تفشّيه بفعالية خلال المرحلة السابقة. وأضاف: "الجيش جزء من هذا المجتمع، الذي نتفهّم همومه ومطالبه المعيشية، وفي الوقت نفسه تدرك قيادة الجيش الظروف المادية الصعبة التي يعاني منها العسكريون، وهي تسعى بأقصى طاقاتها لتخفيف العبء عنهم وضمان حقوقهم وحقوق عائلاتهم في العيش الكريم. وقد بذلت وحدات الجيش جهوداً استثنائية منذ بداية الحراك الشعبي في 17 تشرين الأول 2019 لحماية السلم الأهلي من ممارسات الأشخاص المخلّين بالأمن وصون حرية التعبير السلمي عن الرأي". كذلك شدّد قائد الجيش على أنّ الأوضاع الراهنة لن تثني المؤسسة العسكرية عن مهمتها الأساسية وهي مواجهة العدوين الإسرائيلي والإرهابي وصدّ أي محاولة منهما للنيل من وحدتنا الوطنية، معتبراً أن ذلك يتطلّب أعلى درجات الجهوزية والشجاعة والانضباط .

 

صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه، يوم أمس البيان الآتي: "قامت وحدة من الجيش بإزالة أنابيب تستخدم لتهريب مادة المازوت عند الحدود اللبنانية السورية الشمالية في منطقة البقيعة – خط البترول، وقد تمّت مصادرة حوالى 30 متراً من الأنابيب داخل الأراضي اللبنانية. تأتي هذه الخطوة في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها وحدات الجيش لمكافحة التهريب عند الحدود اللبنانية السورية وضبطها بجميع الإمكانات المتوافرة".

 

صدر عن قيادة الجيش ــــ مديرية التوجيه، يوم أمس البيان الآتي: "خرق زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 26/5/2020 عند الساعة 8.55، المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالى 407 أمتار ولمدة 5 دقائق. تتم متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان".

 

صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه، يوم أمس البيان الآتي: "خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي بتاريخ 26/5/2020 الساعة 9.25 الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 19.40 من فوق البلدة المذكورة. وعند الساعة 14.50، خرقت طائرة عدوة مماثلة، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 21.30 من فوق البحر مقابل مدينة صور. وعند الساعة 20.35، خرقت طائرة استطلاع تابعة للعدو الإسرائيلي، الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب بلدة الناقورة، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بيروت وضواحيها، عاليه والجنوب، ثمّ غادرت الأجواء عند الساعة 23.35 من فوق بلدة رميش".

 

صدر عن قيادة الجيش– مديرية التوجيه، يوم أمس البيان الآتي: "خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي، بتاريخ 27/5/2020 الساعة 10.55 الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفرشوبا وصولاً حتى بيروت، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثمّ غادرتا الأجواء عند الساعة 11.45 من فوق بلدة علما الشعب. وعند الساعة 10.55، خرقت طائرتان معاديتان مماثلتان الأجواء اللبنانية من فوق البحر غرب بلدة الناقورة وصولاً حتى فوق البحر مقابل شكا، ونفّذتا طيراناً دائرياً فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثمّ غادرتا الأجواء عند الساعة 11.50 من فوق بلدة يارون".

ملاحظة: إن مضمون ملخص إعلام اليوم لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف قيادة الجيش اللبناني.